غرفة الصناعات الهندسية تعد خطة عمل لزيادة الصادرات بمشاركة كل شعبها النوعية

عقدت غرفة الصناعات الهندسية برئاسة محمد المهندس رئيس الغرفة، اجتماعا لمجلس الإدارة، لبحث عدد من الموضوعات المهمة، شارك في الاجتماع كل من أعضاء الغرفة المهندس حمادة داوود، والمهندس أحمد عبد الجواد، والمهندس محمد العايدي، والمهندس بسيم يوسف وشيماء عليبة والمهندس طارق عابدين والمهندس حسام حمدي عبدالعزيز والمهندس بهاء العادلي رئيس شعبة الادوات الكهربائية بالغرفة وكامل حجازي مدير غرفة الصناعات الهندسية وعبد الصادق أحمد مستشار الغرفة.
 
قال محمد المهندس أنه تم الاتفاق على دعوة رئيس الهيئة العامة للمواصفات والجودة لعقد إجتماع موسع مع العرفة خلال شهر ديسمبر القادم مؤكدا على ضرورة مناقشة أي مواصفات متعلقة بنشاط الصناعات الهندسية مع الغرفة قبل إقرارها من قبل الهيئة .
 
وأشار محمد المهندس الى أنه عقب تشكيل شعبة بناء السفن بالغرفة يجري حاليا إعداد زيارة من وفد من الغرفة الى مدينة الاسكندرية للتعرف عن قرب على نشاط بناء وصيانة السفن واحتياجاتهم والتحديات التي تواجههم والعمل على إزالة أي معوقات تواجه هذا النشاط المهم بالتنسيق مع الجهات المعنية .
وأكد المهندس أن مجلس إدارة الغرفة وافق على اختيار مقر مناسب لافتتاح فرع للغرفة بمدينة العاشر من رمضان لتلبية إحتياجات الاعضاء هناك وجاري الاستقرار على المكان المناسب داخل المنطقة الصناعية.
 
وناقش مجلس إدارة الغرفة أهمية تشكيل لجنة فنية من الشعب النوعية بالغرفة للمشاركة في قرارات مجلس ادارة الغرفة وكذلك المشاركة في وضع روية للغرفة للتوسع في الصناعات الهندسية من خلال تعميق الصناعات الهندسية وكيفية زيادة صادرات الصناعات الهندسية التي ستكون رؤية وخطة الغرفة للفترة القادمة .
 
واكد المجلس ان خطة توطين الصناعة التي ستعمل عليها الغرفة خلال الفترة القادمة ستقوم على دراسة الواقع الحالي وحجم السوق المحلي والطلب على المنتجات وحجم الاسواق الخارجية والتواصل مع الشركات من خلال السعي النوعية ومعرفة رؤيتهم لتعميق الصناعة وزيادة الصادرات خلال الفترة القادمة.
 
واتفق مجلس ادارة الغرفة على تشكيل لجنة تنفيذية تابعة للغرفة للتواصل مع الشعب النوعية بالغرفة ومنحهم التوجيهات والاستعانة برؤيتهم في اعداد خطة الغرفة لتعميق الصناعة المحلية وزيادة معدلات الصادرات .