محمد المهندس : مبادرة إبدأ نجحت في توطين بعض الصناعات و مستلزمات الانتاج المستوردة

قال محمد المهندس رئيس غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات أن المبادرة الوطنية "إبدأ" جاءت لدعم الصناعة المصرية وتطويرها مؤكدا أنه اعمل تعمل حاليا على 64 مشروعاً صناعياً تشمل صناعات مستوردها وتعمل على توطين هذه الصناعات بدلا من استيرادها مثل مشروع تصنيع الكومبروسر الخاص بتصنيع الثلاجة والتكييف.

وأكد محمد المهندس  أن المبادرة الوطنية إبدأ تهدف أيضا إلى تعميق المكون المحلى والصناعة المحلية من خلال منتجات تُصنع في مصر لأول مرة وأخرى تصنع فى مصر ولكن نستورد منها كميات كبيرة.

وأشار الى أنه طوال الفترة الماضية تم عقد العديد من الاجتماعات بين مبادرتك إبدأ ومصنعي الأجهزة المنزلية في مصر بهدف بحث توضيع مستلزمات هذه الصناعة التي تستوردها من الخارج وبالفعل وبعد نقاشات عديدة تمكنا من  تحويل مستوردين إلى مصنعين و تقديم الدعم الفنى والمالى للمصانع المتعثرة و تنمية الموارد البشرية وتقديم التدريب الفنى والمهنى ورفع  كفاءة العاملين فى قطاع الصناعة بما يلبى احتياجات سوق العمل.

ومن المقرر إعلان الإطلاق الرسمي للمبادرة الوطنية لتطوير الصناعة المصرية "ابدأ" غدا السبت من خلال الإعلان الرسمي عن انطلاق شركة "ابدأ" لتنمية المشروعات ش.م.م  التي تعد الذراع التنفيذي للمبادرة الوطنية، وتساهم فيها مؤسسة حياة كريمة بحصة حاكمة بما يضمن توفير مصدر مستدام لتمويل حياه كريمة ومشروعاتها المستقبلية وتحقيق التمكين الاقتصادي للمواطنين في قرى حياة كريمة.

وتأتي المبادرة الوطنية لتطوير الصناعة المصرية "ابدأ" لدفع قطاع الصناعة في مصر إلى أفاق جديدة.
 
وتهدف المبادرة إلى تحقيق رؤية مصر المستقبلية في قطاع الصناعة وتوطين الصناعات الحديثة ورفع نسبة مساهمة المكون الصناعي في الناتج المحلي وتقليل الفجوة الاستيرادية وتهيئة العمالة لاحتياجات سوق العمل.
 
وتنقسم محاور عمل المبادرة الوطنية لتطوير الصناعة المصرية إبدأ إلى ثلاثة محاور وه محور المشروعات الكبرى ومحور دعم الصناعات ومحور البحث والتطوير والتدريب.

ونجحت المبادرة الوطنية لتطوير الصناعة المصرية في تجميع المصنعين المتنافسين داخل القطاع الواحد لتوطين صناعات مغذية تتطلب الإنتاج بحجم كبير واستهلاك المنتج من قبل تحالف من المستثمرين المحليين مثل مكونات الأجهزة الكهربائية المنزلية التي سيقوم بتصنيعها واستهلاك وتصدير إنتاجها تحالف من مصنعي الأجهزة الكهربائية المنزلية المحليين بالشراكة مع المستثمرين الأجانب.
 
وتتضمن القطاعات التي نجح محور المشروعات الكبرى في عقد شراكات بها كل من قطاع الأجهزة الكهربائية المنزلية والذي استطاع جذب مستثمرين من اليابان والصين وتايوان وإيطاليا وتركيا لتوطين صناعات مكونات الأجهزة الكهربائية المنزلية.
 
وفيما يتعلق  بمحور المشروعات الكبرى فقد نجحت المبادرة في جذب استثمارات في قطاعات صناعات الأسمدة والمنتجات الكيماوية والمطاط واللدائن وقطع غيار السيارات، ووسائل النقل، والصناعات المعدنية والورق ومنتجاته وأجهزة الاتصالات والمحركات والمولدات الكهربائية، والمنتجات الجلدية والمعدات الثقيلة، وغيرها. 
 
يذكر أيضا أنه تحت مظلة محور المشروعات الكبرى يجرى حتى الآن تنفيذ 64 مشـروع صـناعي مع 33 شـركة مصرية خاصة و20 شركة أجنبية تعمل على نقل التكنولوجيا من 12 دولة.