طالب محمد المهندس، رئيس غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، بحظر تصدير خردة المعادن، وإعادة تصنيعها حتى يتم تصديرها كمنتج جديد.

يذكر أن طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، أصدر قرارًا باستمرار العمل برسم الصادر الحالي على خردة وخامات بعض المعادن بموجب القرار رقم 1354 لسنة 2016 والمعدل بالقرار رقم 1157 لسنة 2017، والذي ينتهي العمل به اليوم 26 ديسمبر 2017.

ويستمر رسم الصادر بواقع 20 ألف جنيه على الطن من النحاس و6 آلاف جنيه على الطن من خام وخردة الرصاص ومصنوعاته، و1300 جنيه على الطن من خردة الحديد والصلب المقاوم للصدأ، و7 آلاف جنيه على الطن من خردة الألمنيوم و3 آلاف جنيه على الطن من خام وخردة وفضلات الزنك، و3600 جنيه على الطن من ورق الدشت، وذلك لمدة عام من تاريخ النشر بالجريدة الرسمية.

وقال المهندس في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام": إنه بالرغم من أن القرار جيد لكن لابد من عدم الاكتفاء بهذا القرار، بل لابد من منع وحظر تصدير الخردة نهائيًا، مشيرًا إلى أن خردة النحاس من الممكن إرسالها إلى مصانع النحاس أو مصانع الإنتاج الحربي، ويعاد صهرها وتغني عن المستورد لتشغبيل المصانع والورش، وتصدير منتج نهائي له قيمة مضافة.

وتساءل ما الفائدة من تصدير الخردة ولماذا؟ ونحن في أشد الاحتياج إليها، كما أن مصر ليست دولة منتجة للمواد الخام من المعادن.

ومن جانبه أكد محمد حنفي، مدير عام غرفة الصناعات المعدنية، أن القرار صدر بهذه الرسوم لإحداث حالة من التوازن بين سعر الخردة محليًا وتصديريًا حتى تحصل المصانع المصرية على احتياجاتها وتقليل التصدير ـ على حد قوله.

المصدر: بوابة الاهرام 
http://gate.ahram.org.eg/News/1762499.aspx

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لغرفة الصناعات الهندسية

الغرفة منشأة بالقرار الجمهوري رقم 453 لعام 1958 وهي واحدة من 20 غرفة صناعية أعضاء اتحاد الصناعات المصرية و تضم حوالى4000 عضوا , بموجب قرار الإنشاء فهي تغطي قطاع الصناعات الهندسية في مصر من خلال 10 شُعب .

أحدث الشركات المضافة

إتصل بنا

البريد الإلكتروني: info@ceiegypt.org

التليفون: 25774334 - 25774112

الفاكس: 25770889 - 25753214

العنوان: 1195 كورنيش النيل بجوار هيئة الكتاب - الرقـــم البريـدي 11511 ص ب 261 القاهرة