زمة كبيرة تشهدها مصانع الأجهزة الكهربائية والأوانى المنزلية بالوقت الحالى، بسبب عدم قدرة المصانع على الحصول على كامل احتياجاتها من الألومنيوم الخام المصنع محليا، وهو ما أرجعه عدد من ممثلى غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، إلى توجه شركة "مصر للألومنيوم" المصنع المحلى الوحيد للخامة، النسبة الأكبر من انتاجها للتصدير، دون النظر إلى الكميات التى يحتاجها السوق المحلى من الخامة.

مصانع الأجهزة المنزلية تعجز عن توفير احتيجاتها من "الألومنيوم الخام"

ومن جانبه أكد المهندس بهاء ديميترى، رئيس شعبة الأجهزة المنزلية بغرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، أن جميع المصانع التابعة للقطاع تأثرت سلبا بدرجات متفاوتة بسبب نقص خام الالومنيوم، والذى وصلت إلى توقف أحد المصانع تماما عن العمل، فيما لا تستطيع مصانع اخرى سوى الحصول على نصف الكمية المطلوبة لاحتياجتها، قائلا:"احد المصانع طلب من الشركة توريد 10 طن من الألومنيوم الخام لسد احتياجاته من الانتاج، إلا ان الشركة ردت بإمكانية ارسال 5 أطنان فقط".

 
وأوضح ديميترى أن سبب الأزمة هو رغبة شركة "مصر للألومينوم" المورد المحلى الوحيد للخامة، فى توجيه النسبة الأكبر من انتاجها للتصدير، وهو ما يستلزم من الشركة الشفافية فى إعلان الكميات الموجهة للتصدير من انتاجها مقابل الكميات الموجهة للسوق المحلى، خاصة مع الارتفاع المتكرر فى سعر بيع خام الألومنيوم محليا، اخرها رفع سعر الطن بقيمة 3 آلاف جنيه دفعة واحدة خلال الشهر الجارى، على الرغم من انخفاض اسعاره عالميا، موضحا ان البديل هو استيراد الألمونيوم الخام من الخارج، وهو ما لا يفضبه المصنعين نظرا لارتفاع تكلفة الاستيراد فى الوقت الذى يوجد فيه مورد محلى، متمثلا فى "مصر للألومنيوم" يمكنه تغطية حاجة السوق المحلى بالكامل.

 وأشار رئيس شعبة الأجهزة المنزلية باتحاد الصناعات، إلى أن قطاع الأوانى المنزلية هو الأكثر تضررا من عدم توافر خام الألومنيوم، وهو ما قد يتسبب فى توجه بعض المصنعين لاستخدام ألومينوم منخفض الجودة، الأمر الذى يهدد الصحة العامة لمستخدميه.
 
توقف مصنع ثلاجات عن العمل بسبب نقص الخامة

وتلقت غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، شكوى من إحدى الشركات المتخصصة فى صناعة الأجهزة الكهربائية، والتى أكدت توقف المصنع الخاص بالثلاجات و"الديب فريزر" عن العمل بسبب نقص خام الألومنيوم، حيث أوضح رئيس قطاع التصنيع المحلى بالشركة لـ"اليوم السابع"، أن المصنع متوقف منذ حوالى 10 أيام عن العمل، بسبب توقف الشركتين المصنعتين لـ"المبخرات"، وهى إحدى مكونات التصنيع الأساسية للثلاجات و"الفريزر"، عن توريدها، وذلك لعدم حصولها على خام الألومنيوم اللازم للتصنيع من مجمع الالمونيوم لنجع حمادى.

 
قطاع الاوانى المنزلية أكبر المتضررين من أزمة "الألومنيوم"
وفى سياق متصل، أكد محمود راغب، رئيس شعبة الاوانى المنزلية باتحاد الصناعات، أن قطاع الاونى المنزلية يعانى من أزمة كبيرة بسبب ارتفاع اسعار الألومينوم الخام، والذى ارتفع سعره من 15 ألف جنيه للطن خلال العام الماضى، إلى حوالى 60 ألف جنيه مؤخرا، فى الوقت الذى انخفضت فيه كمية الألومنيوم الخام الموجهة للسوق المحلى، وهو ما أدى لارتفاع تكلفة الأنتاج، بالتزامن مع زيادة اسعار المحروقات، لنسب تتراوح من 40% إلى 60%.

 
وأضاف راغب أن الأرتفاع المتكرر لسعر طن الالومنيوم الخام تسبب فى عدم قدرة المصانع على الالتزام بتعاقداتها، حيث يتم التعاقد بسعر يفاجىء بعدها المصنع بسعر جديد معلن للخامة، لافتا إلى أن حجم انتاجية القطاع انخفضت بشكل ملحوظ، حيث انخفضت انتاجية المصنع الواحد من 30 طن شهريا، إلى حوالى 4 أطنان فقط، وهو ما ادى إلى ركود كبير فى السوق المحلى.

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لغرفة الصناعات الهندسية

الغرفة منشأة بالقرار الجمهوري رقم 453 لعام 1958 وهي واحدة من 20 غرفة صناعية أعضاء اتحاد الصناعات المصرية و تضم حوالى4000 عضوا , بموجب قرار الإنشاء فهي تغطي قطاع الصناعات الهندسية في مصر من خلال 10 شُعب .

أحدث الشركات المضافة

إتصل بنا

البريد الإلكتروني: info@ceiegypt.org

التليفون: 25774334 - 25774112

الفاكس: 25770889 - 25753214

العنوان: 1195 كورنيش النيل بجوار هيئة الكتاب - الرقـــم البريـدي 11511 ص ب 261 القاهرة