أكد المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، أن المرحلة الحالية تشهد زخما اقتصاديا مكثفا بين مصر وإيطاليا في كافة المجالات وعلى مختلف الأصعدة وهو ما يمهد لتحقيق انطلاقة في علاقات التعاون التجاري والصناعي والمشروعات الاستثمارية المشتركة بين البلدين، مشيراً الى إمكانية الاستفادة من السوق المصري كمحور تصنيعي وتصديري للصناعات الإيطالية لأسواق دول قارة افريقيا ودول منطقة الشرق الأوسط ودول الخليج العربي.

جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذي عقده الوزير مع بعثة تجارية إيطالية تضم 25 كبريات الشركات الإيطالية العاملة في مختلف مجالات متعددة، وقد نظم هذه البعثة المعهد الايطالى المتوسطى لاسيا وافريقيا ISMAA.

وقال الوزير إن العلاقات التاريخية المصرية الإيطالية كدولتين محوريتين بمنطقة حوض البحر المتوسط تمثل محور ارتكاز نحو تنمية وتطوير العلاقات الثنائية وتفعيل منظومة العمل المشترك بما يحقق المصلحة المشتركة للاقتصادين المصري والإيطالي على حد سواء، مشيراً الى ان هناك فرصا ضخمة للتعاون بين مصر وإيطاليا بدول قارة افريقيا خاصة ان مصر تتبنى حاليا خطة متكاملة لتعزيز التعاون الصناعي والتجاري والاستثماري مع عدد من الدول بشرق وغرب القارة الافريقية.

وأضاف أن الوزارة تعمل خلال المرحلة الحالية على انشاء عدد من المراكز اللوجيستية بقارة افريقيا كما تعمل على تفعيل دور مكاتب التمثيل التجاري المنتشرة بعدد كبير من العواصم والمدن الرئيسية الافريقية، لتعزيز قدرات المنتجات المصرية على النفاذ لهذه الأسواق، لافتا الى ان خطة عمل الوزارة تستهدف تعزيز التعاون مع الشركاء الاقتصاديين لمصر في مجال انشاء مشروعات استثمارية مشتركة بدول القارة الافريقية.

وأوضح نصار أن الوزارة تستهدف جذب المشروعات الصناعية الإيطالية الكبيرة والمتوسطة الصغيرة للعمل بالسوق المصري والتصدير للأسواق المجاورة.

وقال الوزير أن الإصلاحات الاقتصادية التي تبنتها الحكومة المصرية مؤخرا ساهمت بشكل كبير في تمهيد الطريق نحو الانطلاق الاقتصادي وتحقيق معدلات نمو مرتفعة، مشيرا الى ان مصر كانت من اولي الدول التي تعافت مبكرا من مرحلة التدهور الاقتصادي التي طالت عدد كبير من دول منطقة الشرق الأوسط.

وأشار نصار الى أن الصادرات المصرية لإيطاليا حققت خلال الثمانية أشهر الأولى من العام الحالي تطوراً ملحوظاً حيث سجلت مليارا و24 مليون دولار، مقارنةً بـ 986 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي؛ بينما انخفضت الواردات المصرية للسوق الإيطالية حيث بلغت 2 مليار 964 مليون دولار مقابل 3مليار و638 مليون دولار فى الفترة من يناير الى أغسطس 2017.

ومن جانبه، قال السفير أشرف راشد عضو مجلس الاعمال المصري الإيطالي، إن زيارة الوفد الإيطالي للقاهرة تستهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية بين إيطاليا ودول حوض البحر المتوسط ومن بينها مصر، لافتا الى ان إيطاليا تعد واحدة من اهم الشركاء التجاريين لمصر في العالم بمعدلات تبادل تجاري تصل الى حوالى 5 مليارات دولار سنويا.

وأضاف أن مصر مازالت تتمتع بتنافسية صناعية واستثمارية كبيرة بين دول منطقة الشرق الأوسط، لافتا الى ان تنافسية أسعار الطاقة والعمالة الفنية المؤهلة تجعل من مصر مقصدا استثماريا متميزا بالمنطقة.

وبدوره، قال السيد بيترو تومباكيني رئيس القسم الاقتصادي والتجاري بالسفارة الإيطالية بالقاهرة، إن السوق الإيطالي يظل المقصد الأول للصادرات المصرية بقارة أوروبا، لافتا الي ان صادرات المنسوجات والمنتجات الزراعية تأتي على رأس الصادرات المصرية للأسواق الإيطالية.

وأضاف أن الوفد الإيطالي يضم ممثلين لعدد كبير من كبرى الشركات الإيطالية العاملة في مجالات الصناعات الهندسية والمرافق وأنظمة التحكم في المياه والتعليم والتدريب المهني عن بعد والأنظمة الرقمية والالكتروميكانيكية والأنظمة التكنولوجية بالإضافة الى قطاعات السياحة وإدارة الفنادق السياحية وتطوير أنظمة البنية التحتية والمواسير واللحامات المتخصصة والانشاءات والاستشارات والخدمات الصناعية فضلا عن مجالات تكنولوجيا الآلات والمعدات الصناعية والطاقة والقطاع المصرفي والأثاث.

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لغرفة الصناعات الهندسية

الغرفة منشأة بالقرار الجمهوري رقم 453 لعام 1958 وهي واحدة من 20 غرفة صناعية أعضاء اتحاد الصناعات المصرية و تضم حوالى4000 عضوا , بموجب قرار الإنشاء فهي تغطي قطاع الصناعات الهندسية في مصر من خلال 10 شُعب .

أحدث الشركات المضافة

إتصل بنا

البريد الإلكتروني: info@ceiegypt.org

التليفون: 25774334 - 25774112

الفاكس: 25770889 - 25753214

العنوان: 1195 كورنيش النيل بجوار هيئة الكتاب - الرقـــم البريـدي 11511 ص ب 261 القاهرة