كتب: حسين خيرى

انطلقت من غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات مبادرة الصناعات المغذية أو المكملة، وتهدف إلى الحد من الاستيراد وخفض الاعتمادات الدولارية لتسهيل الاستيراد، وإلى مواجهة البطالة باستيعاب عدد كبير من العمالة، وإلى توفير المدة الزمنية الطويلة من سلسلة الإجراءات، ليتسنى استخلاص المنتجات من الجمارك وطرحها فى السوق المصرى.

ويستعرض محمد المهندس، رئيس الغرفة وصاحب المبادرة خطواتها التنفيذية، وأول خطوة نطالب فيها المستورد بتحديد طبيعة المنتجات وقطع الغيار المستهدف استيرادها، ثم نطرحها على الصانع المصرى ونطالبه بدراسة القطع الأصلية وإنتاج عينة مماثلة لها، وبعد تصنيعها ونجاح تجربتها نسلمها للمستورد ليحدد لنا الكمية المطلوب تصنيعها محليًا بدلاً من استيرادها، وبمعنى آخر تقوم غرفة الصناعات الهندسية بدور الوسيط.

 
ويشير محمد المهندس على نجاح الغرفة فى تعميق فكرة التصنيع المحلى، وقد جاءت ثمارها فى ارتفاع نسبة صناعة الأجهزة المنزلية محليًا إلى 65%، والمستهدف منها فى 2018 أن تتخطى نسبة الـ 75%، ونقوم حاليًا مع الدولة فى التوجه نحو المحافظات، وتوصيل المرافق إلى الأراضى الزراعية، كى تتيح الدولة توظيف آلاف الخريجين من أبناء المحافظات من خلال إنشاء مشروعات صناعية على أراضيها.

ويقول المهندس إن الغرفة تتعاون مع قطاع التعليم الفنى لتطوير مناهجه الدراسية، لتواطب التكنولوجيا الحديثة، وتقوم بتجريب طلاب المدارس الفنية، وبعد التخرج نتواصل مع المصانع والورش الكبرى لتوفير فرص عمل لهم.

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لغرفة الصناعات الهندسية

الغرفة منشأة بالقرار الجمهوري رقم 453 لعام 1958 وهي واحدة من 20 غرفة صناعية أعضاء اتحاد الصناعات المصرية و تضم حوالى4000 عضوا , بموجب قرار الإنشاء فهي تغطي قطاع الصناعات الهندسية في مصر من خلال 10 شُعب .

أحدث الشركات المضافة

إتصل بنا

البريد الإلكتروني: info@ceiegypt.org

التليفون: 25774334 - 25774112

الفاكس: 25770889 - 25753214

العنوان: 1195 كورنيش النيل بجوار هيئة الكتاب - الرقـــم البريـدي 11511 ص ب 261 القاهرة