أكد المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، أن العلاقات الاقتصادية المصرية الصينية حققت خلال الآونة الأخيرة معدلات نمو غير مسبوقة في مختلف القطاعات التجارية والاستثمارية والصناعية.

وأشار إلى أن تبادل الزيارات الرئاسية بين الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس الصينى شي جين بينج أحدثت طفرة كبيرة في مجال التعاون الاقتصادي وساهمت في تفعيل العمل المشترك بين البلدين في مختلف المجالات وعلى كافة الأصعدة.

جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذي عقده الوزير مع وفد مقاطعة شاندونج الصينية برئاسة رين أيرونج نائب حاكم المقاطعة، حيث تضمن الوفد مسئولي مقاطعة شاندونج وعدد من رجال الأعمال بالمقاطعة.

وقال الوزير إن الحكومة حريصة على دعم التعاون المشترك بين مصر والصين في إطار الشراكة الإستراتيجية الشاملة التي تربط البلدين خلال المرحلة الحالية، مشيرًا إلى الدور الهام الذي يلعبه مجتمعى الأعمال في مصر والصين في تنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين في كافة المجالات.

وأشار نصار إلى أهمية تحقيق تعاون اقتصادي شامل بين المقاطعة ومصر على المستويين الحكومي ومستوي رجال الأعمال، لافتا إلى إمكانية توسيع أطر التعاون الصناعي بين مصر والمقاطعة في مجالات الغزل والنسيج والبتروكيماويات والكهرباء والطاقة المتجددة والبترول والغاز وتكنولوجيا المعلومات وتصنيع الآلات الزراعية

ولفت الوزير إلى أهمية تعزيز الصادرات المصرية للأسواق الصينية خاصة الصادرات الزراعية وبما يسهم في خفض عجز الميزان التجارى بين البلدين، مشيرًا إلى ضرورة تحقيق الاستفادة القصوى من مبادرة الحزام والطريق والتي تتوافق مع توجهات الحكومة المصرية لتنمية محور قناة السويس.

وأشار نصار إلى أهمية تفعيل التعاون المصرى الصينى في مجال التصنيع المشترك والتصدير للأسواق الإقليمية خاصة أسواق قارتى أفريقيا وأوروبا، لافتا إلى أن مصر ترتبط باتفاقيات تجارية متميزة مع عدد كبير من الأسواق على المستويين الإقليمى والعالمى وهو ما يمكن الصادرات المصرية من النفاذ لأسواق هذه الدول دون رسوم جمركية.

ومن جانبها قالت رين أيرونج نائب حاكم مقاطعة شاندونج الصينية إن العلاقات المصرية الصينية علاقات تاريخية ومتميزة قائمة على تحقيق المصلحة المشتركة للاقتصادين المصرى والصينى على حد سواء، مشيرةً إلى أهمية تفعيل أطر التعاون الاقتصادى الثنائى المصرى الصينى في إطار إستراتيجية رؤية مصر 2030 وكذلك على المستوى المتعدد الأطراف بدول القارة الأفريقية.

ولفتت أيرونج إلى أن زيارة الوفد الصيني للقاهرة تستهدف إيجاد قنوات للتواصل الفعال بين مجتمع الأعمال المصري ونظيره بمقاطعة شاندونج بهدف إنشاء مشروعات صناعية مشتركة تخدم السوقين المصري والإقليمي، مشيرة إلى إمكانية نقل الخبرات الصينية للسوق المصري في مجال إنشاء المناطق الصناعية خاصة وأن مقاطعة شاندونج تمتلك 152 منطقة صناعية.

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لغرفة الصناعات الهندسية

الغرفة منشأة بالقرار الجمهوري رقم 453 لعام 1958 وهي واحدة من 20 غرفة صناعية أعضاء اتحاد الصناعات المصرية و تضم حوالى4000 عضوا , بموجب قرار الإنشاء فهي تغطي قطاع الصناعات الهندسية في مصر من خلال 10 شُعب .

أحدث الشركات المضافة

إتصل بنا

البريد الإلكتروني: info@ceiegypt.org

التليفون: 25774334 - 25774112

الفاكس: 25770889 - 25753214

العنوان: 1195 كورنيش النيل بجوار هيئة الكتاب - الرقـــم البريـدي 11511 ص ب 261 القاهرة