طالب المهندس محمد المهندس رئيس غرفة الصناعات الهندسية بإتحادات الصناعات ,بضرورة سرعة إتخاذ خطوات جادة نحو تسهبل إجراءات استلام واردات مستلزمات الإنتاج الخاصة بالمصانع  المصرية ,وعدم تعقيدها والقضاء علي البيروقراطية  التي تعوق حركة الإنتاج ,والتي مازالت تمارس بأشكال فجة ,من مستخلصات الجمركية  وأوراق القيد والرسوم المختلفة والموافقات العديدة ,ويقول المهندس أن كل يوم تأخير أوحتي ساعة يرفع التكلفة علي أصحاب المصانع  والمنتجيين ,وبالتالي زيادة في الأعباء يقابلها إرتفاع في الأسعار تقع علي كاهل المواطن ,بالإضافة إلي إمكانية تعرض بعض الواردات إلي التلف وإصابتها بالعطب ,نتيجة إنتظارها  لوقت كبير علي أرصفة الموانئ أو في مستودعات الجمارك .
ويشير محمد المهندس إلي أن منظومة تطوير الصناعة لاتحتاج إلي أيادي مرتعشة ,لا تساعدنا علي تحديد مشاكل وعيوب مراحل الإنتاج ومتطلبات السوق ,ومحاولة دراسة طرق علاجها وتطبيقها ,ويوضح أن كلامه هذا من واقع مسئوليته ومعرفته بمواطن شكاوي الصُناع ,فعندما يلجأون إلي صاحب القرار لا يتمكنوا من حل مشاكلهم ,ومع مرور الوقت تزداد تعقيدا ,ويعرب عن تطلعه إلي تحمل صاحب القرار المسئولية وعدم تردده ,حتي لاتتضارب المصالح والقرارات ونصبح محلك سر ,ويهدر الوقت وتتفاقم الخسائر ,في وقت تسعي فيه الدولة إلي الإعتماد علي الذات وتشجيع المنتج المحلي لخفض فجوة الإستيراد بالعملات الأجنبية ,وعيبا علينا أن بلادا سبقتنا في التصنيع بسبب الأيادي المرتعشة وعشوائية القرارات والبيروقراطية ,ونحن نتحدث أن الصناعة قاطرة التنمية .
كتب:فتحى السايح
طالب المهندس محمد المهندس رئيس غرفة الصناعات الهندسية بإتحادات الصناعات ,بضرورة سرعة إتخاذ خطوات جادة نحو تسهبل إجراءات استلام واردات مستلزمات الإنتاج الخاصة بالمصانع  المصرية ,وعدم تعقيدها والقضاء علي البيروقراطية  التي تعوق حركة الإنتاج ,والتي مازالت تمارس بأشكال فجة ,من مستخلصات الجمركية  وأوراق القيد والرسوم المختلفة والموافقات العديدة ,ويقول المهندس أن كل يوم تأخير أوحتي ساعة يرفع التكلفة علي أصحاب المصانع  والمنتجيين ,وبالتالي زيادة في الأعباء يقابلها إرتفاع في الأسعار تقع علي كاهل المواطن ,بالإضافة إلي إمكانية تعرض بعض الواردات إلي التلف وإصابتها بالعطب ,نتيجة إنتظارها  لوقت كبير علي أرصفة الموانئ أو في مستودعات الجمارك .
ويشير محمد المهندس إلي أن منظومة تطوير الصناعة لاتحتاج إلي أيادي مرتعشة ,لا تساعدنا علي تحديد مشاكل وعيوب مراحل الإنتاج ومتطلبات السوق ,ومحاولة دراسة طرق علاجها وتطبيقها ,ويوضح أن كلامه هذا من واقع مسئوليته ومعرفته بمواطن شكاوي الصُناع ,فعندما يلجأون إلي صاحب القرار لا يتمكنوا من حل مشاكلهم ,ومع مرور الوقت تزداد تعقيدا ,ويعرب عن تطلعه إلي تحمل صاحب القرار المسئولية وعدم تردده ,حتي لاتتضارب المصالح والقرارات ونصبح محلك سر ,ويهدر الوقت وتتفاقم الخسائر ,في وقت تسعي فيه الدولة إلي الإعتماد علي الذات وتشجيع المنتج المحلي لخفض فجوة الإستيراد بالعملات الأجنبية ,وعيبا علينا أن بلادا سبقتنا في التصنيع بسبب الأيادي المرتعشة وعشوائية القرارات والبيروقراطية ,ونحن نتحدث أن الصناعة قاطرة التنمية .

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لغرفة الصناعات الهندسية

الغرفة منشأة بالقرار الجمهوري رقم 453 لعام 1958 وهي واحدة من 20 غرفة صناعية أعضاء اتحاد الصناعات المصرية و تضم حوالى4000 عضوا , بموجب قرار الإنشاء فهي تغطي قطاع الصناعات الهندسية في مصر من خلال 10 شُعب .

أحدث الشركات المضافة

إتصل بنا

البريد الإلكتروني: info@ceiegypt.org

التليفون: 25774334 - 25774112

الفاكس: 25770889 - 25753214

العنوان: 1195 كورنيش النيل بجوار هيئة الكتاب - الرقـــم البريـدي 11511 ص ب 261 القاهرة