قالت شعبة الأدوات المنزلية بالغرفة التجارية، إن أسعار الألومنيوم شهدت ارتفاعًا بنسبة 35% مقارنة بالعام الماضي، موضحة أن سعر الطن الخام قفز إلى 72 ألف جنيه، بزيادة قدرها 14 ألف جنيه.


وأشارت إلى أن سوق الأدوات المنزلية يعاني من حالة ركود كبير يصل إلى 25%.

وحذرت الشعبة، من الغزو التركي للسوق المصري، مطالبة بفرض رسوم إغراق على تلك المنتجات خاصة في الأواني المنزلية المصنعة من الألومنيوم.

وقال محمد حسين، عضو شعبة الأدوات المنزلية بالغرفة التجارية، إن أسعار الألومنيوم. ارتفعت عن العام الماضي بنحو 40%، وذلك بسبب انخفاض نسبة الإنتاج المحلي التي لم تكف الاستهلاك، وقلة عدد المصانع الذي نتج عنه عدم وجود منافسة وبالتالي ارتفاع الأسعار.

وأضاف حسين، أن الإنتاج المحلي من الألومنيوم.يبلغ نحو 70%، رغم قلة عدد المصانع، وتستورد مصر 30% من الخارج، مثل السعودية، والصين، وتركيا، لافتا إلى أن سوق الألومنيوم.يشهد قلة المعروض مع زيادة الطلب.

وأوضح عضو الشعبة، أن أسعار الأدوات المنزلية ارتفعت نحو 20% مقارنة بالعام الماضي، نتيجة زيادة أسعار مواد الإنتاج والمستلزمات.

واقترح زيادة إقامة معارض للأدوات المنزلية، ومنافذ بيع في جميع محافظات الجمهورية؛ لانتعاش السوق المصرية، حيث إن زيادة الأسعار تسببت في تراجع المبيعات بنسبة 25%.

وفي السياق نفسه، قال عبد الناصر الباز، عضو شعبة الأدوات المنزلية بالغرفة التجارية، إن ارتفاع سعر السولار يعد العامل الأساسي في زيادة كل السلع والمنتجات، وضعف القوة الشرائية في الأسواق المحلية، حيث إن جميع المواد يتم نقلها عبر السيارات التي تستهلك كميات كبيرة من الوقود.

ولفت إلى أن حجم التداول المحلي بدأ في الانخفاض نتيجة ضعف القوة الشرائية، حيث إن المخزون الموجود من الأدوات المحلية في مصر أكثر من احتياجات السوق المحلي بنحو 300%، أي يفوق متطلبات السوق، وأدى ذلك إلى انخفاض الكميات المستوردة نتيجة زيادة المعروض المحلي منها.

وأوضح "الباز"، أن أسعار الألومنيوم.شهدت ارتفاعًا على ثلاثة مراحل، الأولى بعد تعويم الجنيه، والثانية والثالثة نتيجة ارتفاع أسعار المحروقات، مؤكدًا أن بعض المواد الأولية ارتفعت بنسبة 100%.

وتابع: أن الأدوات المنزلية شهدت ارتفاعًا نتيجة لارتفاع أسعار الوقود، بينما انخفضت حجم المبيعات بنحو 25%، بسبب ارتفاع الأسعار مما أدى إلى حالة من الركود في الأسواق.

وصرح بأن الشعبة تخطط لإقامة معارض ومنافذ بيع؛ لانعاش السوق وعودة حركة البيع مرة أخرى.

وطالب بفرض رسوم إغراق على المنتجات التركية لحماية المصانع المصرية.

من جهته، قال شريف عبد المنعم، أحد المستثمرين بمدينة الأدوات المنزلية بالمنيا، أن أسعار  الألومنيوم انخفضت 3 آلاف جنيه في البورصة العالمية، رغم ذلك لم تخفض شركة مصر  للألومنيوم أسعارها، مبررة ذلك بسبب زيادة أسعار المحروقات، ورفع الدعم عن الطاقة، وتكاليف العمالة والتشغيل العالية.

وأوضح "عبد المنعم"، أن الأسواق تشهد فجوة كبيرة في الأسعار بين الإنتاج المحلي والمستورد، خاصة أن استيراد المواد الخام عالية التكلفة ولذلك يفضل استيراد المواد الجاهزة.

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لغرفة الصناعات الهندسية

الغرفة منشأة بالقرار الجمهوري رقم 453 لعام 1958 وهي واحدة من 20 غرفة صناعية أعضاء اتحاد الصناعات المصرية و تضم حوالى4000 عضوا , بموجب قرار الإنشاء فهي تغطي قطاع الصناعات الهندسية في مصر من خلال 10 شُعب .

أحدث الشركات المضافة

إتصل بنا

البريد الإلكتروني: info@ceiegypt.org

التليفون: 25774334 - 25774112

الفاكس: 25770889 - 25753214

العنوان: 1195 كورنيش النيل بجوار هيئة الكتاب - الرقـــم البريـدي 11511 ص ب 261 القاهرة