عقدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة اجتماعاً موسعاً مع الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة استعرضا خلاله سبل تعزيز التعاون المشترك بين الوزارتين لتعظيم الاستفادة من استخدام الوقود البديل كمصدر من مصادر الطاقة للمصانع مع الحفاظ على سلامة المنظومة البيئية وتطبيق أعلى المعايير والاشتراطات البيئية في المنشآت الصناعية.
 
وحضر اللقاء المهندس خالد أبو المكارم رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والدكتورة أماني الوصال رئيس قطاع الاتفاقات التجارية والتجارة الخارجية والدكتور على أبو سنة المدير التنفيذي لمؤسسة الطاقة الحيوية التابعة لوزارة البيئة وحاتم العشرى مستشار وزيرة التجارة والصناعة للاتصال المؤسسي.
 
وأكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة أهمية تحقيق التكامل بين وزارتي التجارة والصناعة والبيئة لتحقيق الاستخدام الأمثل للمخلفات الصناعية مع التوافق مع المعايير والاشتراطات البيئية المصرية والعالمية، مشيرةً إلى أهمية التوصل إلى منظومة شاملة لاستخدام المخلفات الصلبة في قطاع الصناعة تراعي مصلحة الدولة وتخدم الصناعة الوطنية وتحافظ على البيئة.
 
وأشارت إلى أهمية رفع الوعي لدي أصحاب المشروعات الصناعية بالقطاع غير الرسمي للانضمام للقطاع الرسمي بهدف تمكين الدولة من الوفاء باحتياجاتهم من مدخلات الإنتاج والطاقة إلى جانب تحقيق التوافق مع القواعد والمعايير البيئية.
 
ولفتت جامع إلى أنه يجري حاليا مراجعة القرار رقم 372 لسنة 2018 والخاص بالسماح باستيراد خردة ومخلفات البلاستيك والمطاط القابلة للتدوير والمعاد تدويرها بهدف تحديد الاحتياجات المستقبلية للصناعة الوطنية من هذه المنتجات خلال المرحلة المقبلة، وبما يتوافق مع المعايير والاشتراطات البيئية التى تقرها وزارة البيئة.
 
ومن جانبها قالت الدكتورة ياسمين فؤاد وزير البيئة ان الوزارة حريصة على الحفاظ على صحة وسلامة المواطن المصري من خلال تطبيق منظومة بيئية سليمة مع الحفاظ على معدلات إنتاجية الصناعة الوطنية وزيادة تنافسيتها المحلية والعالمية، مشيرة إلى أنه يجري حاليا إعداد قانون جديد للبيئة يستهدف إدماج البعد البيئي في قوانين مختلف الوزارات المصرية إلى جانب تيسير عمليات مراجعة الاشتراطات البيئية للمنشآت الصناعية وبما يتواكب مع المستجدات البيئية العالمية.
 
ولفتت فؤاد إلى أهمية تحقيق تنمية صناعية شاملة جنباً الى جنب مع تطبيق منظومة شاملة للحفاظ على البيئة من خلال وضع معايير لاستخدام الوقود البديل من إعادة التدوير بالصناعة الوطنية، مشيرة إلى أهمية النهوض بصناعة الوقود البديل القائمة على المخلفات الصلبة وزيادة اعتماد المصانع على هذه النوعية من مصادر الطاقة وبصفة خاصة المصانع كثيفة الاستهلاك للطاقة.
 
وبدوره قال المهندس خالد أبو المكارم رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية أن صناعة البلاستيك تعد أحد أهم الصناعات بالصناعة الوطنية حيث يوجد بها حوالي 7 آلاف مصنع رسمي مسجل باتحاد الصناعات المصرية تمثل نحو 40% من صناعة البلاستيك في مصر، مشيراً إلأى أن صادرات قطاع الصناعات الكيماوية تبلغ نحو 5.4 مليار دولار وهو ما يمثل حوالى 22% من إجمالي هيكل الصادرات المصرية كما تبلغ صادرات قطاع البلاستيك نحو 1.8 مليار دولار سنوياً.
 
وأشار أبو المكارم إلى أهمية استمرار استيراد منتجات البولي إيثيلين تريبتالاتPETوالبولي بروبلين والبولي ايثيلين بهدف تلبية احتياجات الصناعة الوطنية من هذه المنتجات، مشيراً إلى أن الإنتاج المصري من منتجات البولي إيثيلين تريبتالاتPET يمثل فقط نحو 23% من احتياجات الصناعة الوطنية.
 
وأضاف أن شعبة البلاستيك بإتحاد الصناعات قد انتهت من إعداد دراسة شاملة حول قطاع البلاستيك في مصر لتحديد الإنتاج المصري من مخلفات البلاستيك واحتياجات الصناعة الوطنية من الخامات البلاستيكية.

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لغرفة الصناعات الهندسية

الغرفة منشأة بالقرار الجمهوري رقم 453 لعام 1958 وهي واحدة من 20 غرفة صناعية أعضاء اتحاد الصناعات المصرية و تضم حوالى4000 عضوا , بموجب قرار الإنشاء فهي تغطي قطاع الصناعات الهندسية في مصر من خلال 10 شُعب .

أحدث الشركات المضافة

إتصل بنا

البريد الإلكتروني: info@ceiegypt.org

التليفون: 25774334 - 25774112

الفاكس: 25770889 - 25753214

العنوان: 1195 كورنيش النيل بجوار هيئة الكتاب - الرقـــم البريـدي 11511 ص ب 261 القاهرة