قال محمد البهى عضو مجلس إدارة اتحاد الصناعات، إن دعم الصادرات المصرية يعتمد على أكثر من عنصر منها صرف المساندة التصديرية التى فورا ما وجه بها رئيس الجمهورية بنحو 30% لكل مصدر بقيمة 5 مريين جنيه، بجانب توفير خطوط شحن ووجود آلية للتواجد فى السوق الإفريقى بديلا عن الأسواق الأخرى التى توقفت بسبب أزمة كورونا، بالإضافة إلى النظر فى عنصر الوقت وسرعة نفاذ الاجراءات من الحكومة للمصدرين . 
 
وأضاف البهى فى تصريح خاص لـ " اليوم السابع " ، أن السوق الإفريقى هو المستهدف الأول فى نفاذ الصادرات المصرية خلال هذة الفترة من انتشار فيروس كورونا المستجد بعد توقف الأسواق الأوربية والعربية ، موجها بضرورة تذليل كافة العقبات أمام السوق الإفريقى واستغلال أصول الدولة فى هذة الدول ومنها مقرات شركة النصر للاستيراد والتصدير من خلال تجميع المنتجات المصرية داخل مقرات الشركة التى يحتاجها السوق الإفريقى لنقلها مرة واحدة  ثم بيعها فى الأسواق هناك . 
 
وتابع عضو مجلس إدارة اتحاد الصناعات، أن أفريقيا من الأسواق الواعدة نظرا لاحتياجتها المتنوعة للمزيد من السلع، ولابد من سرعة نفاذها قبل أن تصل إليها دول أخرى بمنتجاتها فى ظل تعطل الكثير من عمليات التبادل التجارى بين الدول، ولفت إلى أن هناك الكثير من الدول لديها مخزون كبير من السلع بسبب وقف التصدير بعد انتشار كورونا، مطالبا بضرورة  أن تعى الحكومة المصرية عنصر الوقت فى تذليل العقبات أمام التصدير لوصول المنتجات والسلع المصرية إلى أفريقيا قبل مثيلتها من الدول الأخرى. 
 
من الجدير بالذكر، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى وجه بصرف مستحقات المصدرين المتأخرة سريعا بنحو 30% منها ما لا يقل عن 5 ملايين جنيه لكل مصدر، وهو ما يدعم قطاع كبير من الشركات خاصة من الصناعات الصغيرة والمتوسطة . 

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لغرفة الصناعات الهندسية

الغرفة منشأة بالقرار الجمهوري رقم 453 لعام 1958 وهي واحدة من 20 غرفة صناعية أعضاء اتحاد الصناعات المصرية و تضم حوالى4000 عضوا , بموجب قرار الإنشاء فهي تغطي قطاع الصناعات الهندسية في مصر من خلال 10 شُعب .

أحدث الشركات المضافة

إتصل بنا

البريد الإلكتروني: info@ceiegypt.org

التليفون: 25774334 - 25774112

الفاكس: 25770889 - 25753214

العنوان: 1195 كورنيش النيل بجوار هيئة الكتاب - الرقـــم البريـدي 11511 ص ب 261 القاهرة