أبو المكارم: 20% تراجعا فى واردات الصناعات الكيماوية
المهندس: نستهدف زيادة المكون المحلى بالصناعات الهندسية إلى 80%
قالت غرفتا الصناعات الهندسية والكيماوية، باتحاد الصناعات المصرية: إن الشركات بدأت رحلة تعميق الإنتاج المحلى بدلا من الاستيراد، تزامنا مع اتجاه الدولة إلى رفع نسبة المكون المحلى بكل القطاعات الصناعية. 
وأطلقت الحكومة البرنامج القومى لتعميق الصناعة فى عام 2017، بهدف زيادة المكون المحلى بمختلف الصناعات وتشجيع الصناعة الوطنية.
ويهدف البرنامج إلى زيادة القدرة التنافسية للصناعة المصرية وتعميق التصنيع المحلى من خلال تطوير قاعدة صناعية متنوعة وتعظيم الاستفادة من الطاقات الإنتاجية المتاحة، ورفع معدلات الاستفادة من الاستثمارات الصناعية بالإضافة إلى الارتقاء بالمعرفة الصناعية وإحلال مدخلات الإنتاج المستوردة بأخرى محلية.
وأطلقت وزارة الصناعة البرنامج على ثلاثة قطاعات رئيسية وهى الهندسية والكيماوية ومواد البناء كمرحلة أولى، وجميعها صناعات قابلة للتوطين، بهدف إيجاد منتجات محلية الصنع كبديل منافس وقوى للمنتجات المستوردة والتى تمثل 55% من الواردات، والحد من الاستيراد من الخارج، إلى جانب زيادة قاعدة الموردين المحليين، وتعظيم الاستفادة من الطاقات الإنتاجية المتاحة.
قال خالد أبوالمكارم، وكيل غرفة الصناعات الكيماوية بالاتحاد: إن واردات قطاع الصناعات الكيماوية تراجعت خلال الـ 5 أشهر الأولى بنحو 20%، بسبب اتجاه الشركات المستوردة إلى التصنيع المنتج المحلى والاستفادة من المنتجات الوطنية، مضيفا أن الأسمدة والعبوات الزجاجية واللدائن من أكثر القطاعات تراجعا فى الواردات.
وأضاف أبوالمكارم، أن قطاع الصناعات الكيماوية يرتكز على استخدام الموارد المحلية الخام، لتحل محل المنتجات الأجنبية المستوردة، لافتا إلى إعداد منظومة جديدة تسمح للشركات المنتجة للمواد الخام والمصنعة، بالتواصل مع بعضها، مع ربط جميع المنتجين لتقليل الواردات ورفع القدرة التنافسية مع الدول الخارجية.
ويستهدف المجلس وصول صادراته العام الحالى إلى 6.5 مليار دولار، مقارنة بنحو 5.3 مليار دولار خلال العام الماضى، ووصول حجم صادرات القطاع إلى 13.3 مليار دولار بنهاية 2023.
من جهته، قال محمد المهندس، رئيس غرفة الصناعات الهندسية بالاتحاد: إن تراجع قيمة الدولار أمام الجنيه أكبر دليل على سير برنامج تعميق المكون المحلى بشكل صحيح والذى حد من الاستيراد، لافتا إلى أن آخر إحصائيات الجمارك تشير إلى تراجع واردات قطاع الصناعات الهندسية، فى مختلف القطاعات.
وأضاف رئيس الغرفة، أن القطاع يستهدف زيادة نسبة تعميق المكون المحلى بالصناعات الهندسية إلى 80% خلال عام 2019، مقابل 72% خلال 2018، و65% بنهاية 2017. 
وأضاف المهندس أن مصر تمتلك قاعدة صناعية كبيرة ومتنوعة قادرة على إحلال الكثير من الواردات وهو ما يسهم وبشكل مباشر فى خفض عجز الميزان التجارى وتوفير العملات الأجنبية.

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لغرفة الصناعات الهندسية

الغرفة منشأة بالقرار الجمهوري رقم 453 لعام 1958 وهي واحدة من 20 غرفة صناعية أعضاء اتحاد الصناعات المصرية و تضم حوالى4000 عضوا , بموجب قرار الإنشاء فهي تغطي قطاع الصناعات الهندسية في مصر من خلال 10 شُعب .

أحدث الشركات المضافة

إتصل بنا

البريد الإلكتروني: info@ceiegypt.org

التليفون: 25774334 - 25774112

الفاكس: 25770889 - 25753214

العنوان: 1195 كورنيش النيل بجوار هيئة الكتاب - الرقـــم البريـدي 11511 ص ب 261 القاهرة