قال السفير الرواندي بالقاهرة الشيخ صالح هابيمانا، إن رواندا ترحب بكل صانع أو مستثمر يأتي لرواندا، ومصر تمتلك 50% مما تحتاجه بلاده.

ولفت السفير، خلال اللقاء المقيم على هامش المؤتمر الصحفي للإعداد لمعرض صناع مصر: "نرحب بكل المنتجات المصرية بكل القطاعات والمجالات، مشيرا إلي أن المستهلك الرواندي يقبل علي الصناعة المصرية، ويرفض أن يشتري المنتج الصيني لدرجة أن الصينيين يعرضون بضائعهم في رواندا ويكتبون عليها صنع في مصر.

وقال إن المزايا التي نقدمها للمستثمرالمصري، تكمن فى حب الشعب الرواندي للشعب المصري، ولذلك فإن أي زائر لرواندا يشعر بالأمان، علاوة علي إمكان تملك الأراضي، كما أن تأسيس الشركة يستغرق 6 ساعات فقط، وأن المستثمر يحق له تحويل أمواله خارج رواندا وهو في غرفة نومه.

واختتم كلامه، قائلا: "تعالوا يا مصريين حرام أموال القارة تروح لمستثمرين آخرين انتم أحق بأموال قارتكم".

وضرب أمثلة بمستثمرين مصريين هناك يتمتعون بحرية العمل وكسب المزيد من الصفقات.
ومن جانبه، أشار محمد المهندس رئيس غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، إلى أنه أخذ وعدًا بتوفير لإنشاء مركز تجاري دائم للمنتجات المصرية".

من جانبه، أشاد عبدالمنعم القاضي، نائب رئيس الغرفة، بالزيارة التي قام بها السفير الرواندي لاتحاد الصناعات، قائلاً: "تأخرنا كثيرًا علي الدخول لإفريقيا ويجب استغلال الفرصة".

وأشار حاتم خير، رئيس لجنة الإعلام بالغرفة، إلى أن إقامة معرض دائم الصناعة المصرية في رواندا يمثل أهمية كبري لزيادة الصادرات المصرية.

وقال بهاء ديمتري، رئيس لجنة المعارض، السفير الشيخ صالح، قدم للصناع خارطة طريق واضحة المعالم لمن يريد أن يصدر لإفريقيا ورواندا تحديدا ويجب ألا نتأخر خاصة أن هناك من سبقنا من جنسيات أخري، لافتا إلى أن السلع المصرية طبقا لاتفاقية الكوميسا تدخل الأسواق الرواندية بداية مخصوم منها 25% من السعر للمنتجات الأخرى وهي فرصة أنها أرخص".

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لغرفة الصناعات الهندسية

الغرفة منشأة بالقرار الجمهوري رقم 453 لعام 1958 وهي واحدة من 20 غرفة صناعية أعضاء اتحاد الصناعات المصرية و تضم حوالى4000 عضوا , بموجب قرار الإنشاء فهي تغطي قطاع الصناعات الهندسية في مصر من خلال 10 شُعب .

أحدث الشركات المضافة

إتصل بنا

البريد الإلكتروني: info@ceiegypt.org

التليفون: 25774334 - 25774112

الفاكس: 25770889 - 25753214

العنوان: 1195 كورنيش النيل بجوار هيئة الكتاب - الرقـــم البريـدي 11511 ص ب 261 القاهرة