■ طن المستورد يقل 5 آلاف جنيه عن المحلى

■ جلال عبدالفتاح: على الشركة الحكومية تلبية احتياجات السوق المحلية قبل الاتجاه للتصدير


 أحمد اللاهونى وأحمد عوض
 
لجأت شركات الصناعات الهندسية العاملة فى مجال الأدوات المنزلية، والأجهزة كهربائية، والألوميتال، إلى استيراد الألومنيوم بسبب اتجاه شركة مصر للألومنيوم، المنتج والمورد الوحيد للخام فى مصر، لإقرار زيادة شهرية متتالية بلغت فى بعض الأحيان 6 آلاف جنيه دفعة واحدة فى الطن.

وكشف جلال عبدالفتاح، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية الدولية لإنتاج قطاعات الألومنيوم - إيبال، أن أسعار الخام  من صنف «6063» المستورد، يبلغ نحو 45 ألف جنيه للطن، غير شامل ضريبة القيمة المضافة، مقابل 50 ألفاً لنظيره المحلى.

وقال فى تصريحات لـ«المال»، إن الشركات لجأت للاستيراد منذ شهرين، خوفًا من توقفها عن الإنتاج بسبب قلة الخام المعروض، وارتفاع أسعاره، لافتًا إلى أن أبرز الدول التى بدأ الاستيراد منها تضم السعودية، والبحرين، والإمارات، والفلبين، وروسيا.

وأضاف أن أسعار الألومنيوم تختلف وفقًا لنوع الخام ودرجة نقاوته، مطالبًا  شركة مصر للألومنيوم بضرورة إعادة النظر فى سياسة التسعير، ومنح الأولوية للسوق المحلية، وتصدير الفائض فقط.

واستنكر محمد المهندس، رئيس غرفة الصناعات الهندسية، آليات البيع التى تتبعها شركة مصر للألومنيوم، موضحاً أنها ترفع أسعارها مع ارتفاع البورصة العالمية، وتثبتها حال الانخفاض.

وقال إن الفترة الحالية تشهد تحديات أمام منتجى الصناعات المغذية بمختلف القطاعات، وعلى رأسها اﻷجهزة الكهربائية والمنزلية، لاعتمادهم على خام الألومنيوم فى معظم المنتجات، مضيفًا أن الفرص التسويقية للمنتجات المحلية منخفضة مقارنة بنظريتها التركية، لأسباب تتعلق بسعر البيع.

وطالب بإعادة شركة مصر للألومنيوم، النظر فى سياستها التسعيرية، بهدف تعميق الصناعة المحلية وزيادة الانتاج، موضحاً أنها تقر زيادات تصل إلى 6 آلاف جنيه فى الطن شهرياً.

وأرجع نقص المعروض وزيادة أسعار منتجات اﻷجهزة الكهربائية، ومن أبرزها «الديب فريز« إلى زيادة تكلفة الإنتاج بسبب ارتفاع أسعار الخام.

وقال مصدر بإحدى الشركات المتخصصة فى قطاع الصناعات المغذية للسيارات، إن هناك معاناة من ارتفاع تكلفة الإنتاج بسبب زيادة أسعار المدخلات.

وأكد المصدر الذى فضل عدم ذكر اسمه، أن القطاع الصناعى يمر بأزمة كبيرة من تراجع الفرص التسويقية للمنتجات المحلية، فى ظل غزو المنتجات الأجنبية بأسعار أقل.

فى السياق نفسه، أكد محمد العايدى، نائب رئيس المجلس التصديرى للصناعات الهندسة، أن سياسة الشركة الحكومية أجبرت الصناع على الاستيراد.

وأوضح أن المنتجين فى اتصال مفتوح ومستمر معها لتلبية احتياجاتهم بالأسعار العادلة.

ورفض عبد الرزاق فهمى، مدير القطاع التجارى بشركة مصر للألومنيوم التعليق، مكتفياً بالقول: هذه أسعار بورصة ولا أستطيع التحدث فيها.

يشار إلى أن شركة مصر للألومنيوم التابعة للقابضة للصناعات المعدنية، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام، كانت قد ثبتت أسعار التوريد خلال أغسطس الجارى لتسجل 50 ألف جنيه للطن، رغم هبوط الخام عالمياً بنحو 60 دولارًا.

وتبلغ عدد مصانع الألومنيوم العاملة فى السوق المحلية، نحو 250 مصنعاً وورشة، بحجم استثمارات تصل إلى 500 مليون جنيه، وفقاً لغرفة الصناعات الهندسية.

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لغرفة الصناعات الهندسية

الغرفة منشأة بالقرار الجمهوري رقم 453 لعام 1958 وهي واحدة من 20 غرفة صناعية أعضاء اتحاد الصناعات المصرية و تضم حوالى4000 عضوا , بموجب قرار الإنشاء فهي تغطي قطاع الصناعات الهندسية في مصر من خلال 10 شُعب .

أحدث الشركات المضافة

إتصل بنا

البريد الإلكتروني: info@ceiegypt.org

التليفون: 25774334 - 25774112

الفاكس: 25770889 - 25753214

العنوان: 1195 كورنيش النيل بجوار هيئة الكتاب - الرقـــم البريـدي 11511 ص ب 261 القاهرة