فى محاولة جدية لاستغلال رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى خلال عام 2019 بدأ رجال الأعمال اتخاذ خطوات جدية نحو العمق الأفريقى، سواء فى مجال توسيع التبادل التجارى أو ضخ استثمارات بدول القارة، بدأت بجولات استكشافية بعدد من الدول العام الماضى، ويتم استكمالها بدول أخرى خلال العام الحالى.

 وتوفد لجنة التعاون الأفريقى باتحاد الصناعات بعثة تجارية مكونة من 15 شركة تقريبا تعمل فى عدد من القطاعات إلى دولتى زامبيا وجنوب أفريقيا، ويسعى رجال الأعمال لاقتناص الفرص الاستثمارية والتجارية السانحة من دول القارة البكر.

وفى هذا الإطار قال سمير حنا، مدير عام تطوير الأعمال بإحدى شركات الأجهزة الكهربائية المشاركة فى البعثة التجارية الموفدة إلى زامبيا وجنوب أفريقيا الأسبوع الحالى، أن الشركة تتطلع إلى فتح سوق جديد لبيع منتجاتها من مكونات الأجهزة المنزلية فى دولة جنوب أفريقيا، فى حين أنها تعمل بالفعل فى السوق الزامبى منذ 9 سنوات.

وأوضح حنا، فى تصريحات على هامش اجتماع وفد الشركات المشاركة فى بعثة اتحاد الصناعات إلى دولتى زامبيا وجنوب أفريقيا خلال الفترة من 13 – 21 مارس الحالى، أن الشركة افتتحت مصنعا فى إثيوبيا، وآخر فى جورجيا، ولكنها تسعى إلى التوسع فى تصدير المكونات إلى السوق الأفريقى.

وأشار حنا إلى أن حجم صادرات الشركة إلى أفريقيا بلغ 6 ملايين دولار العام الماضى، بما يعادل 4% من إجمالى صادرات الشركة خلال السنة والبالغة 52 مليون دولار، مؤكدا سعى الشركة لزيادة حجم صادراتها إلى 10 – 15% خلال العام الحالى.

أما رجل الأعمال أحمد السلاب فيبدأ خطوات تأسيس مصنع جديد بدولة المغرب باستثمارات مقدرة بقيمة 12 مليون يورو لإنتاج 8 ملايين متر سيراميك يستهدف السوق المغربى وغرب أوروبا، حسب تصريحات أدلى بها أمير محسن مدير التخطيط والمبيعات بالشركة على هامش اجتماع الوفد المسافر إلى زامبيا وجنوب أفريقيا.

وأرجع محسن انخفاض قيمة صادرات المجموعة إلى أفريقيا بسبب ارتفاع تكلفة الشحن الناتجة عن عدم وجود خطوط شحن مباشرة، مما أخرج الشركات المصرية من المنافسة مع الهند والبرازيل بداخل دول القارة، مؤكدا أن وجود خطوط ملاحية مباشرة سيسهل من زيادة الصادرات التى تسعى شركته إلى رفعها بنسبة 400% إلى السوق الأفريقى الواعد.

أما مصنعو الأجهزة المنزلية فأمامهم الفرصة سانحة لغزو السوق الرواندى من خلال تجميع السخانات بمكونات مصرية، حيث تسعى الدولة الأفريقية إلى تعميق الصناعة لديها باستخدام المكونات المصرية، وهو ما أكده محمد المهندس رئيس غرفة الصناعات الهندسية لليوم السابع، حيث أعلن سفير رواندا تخصيص قطعة أرض تبعد عن العاصمة الرواندية كيجالى بنحو 35 كيلومتر لإنشاء مصنع تجميع السخانات المصرية، وسيتم تنظيم زيارة إلى المنطقة المخصصة لفتح الفرصة أمام الشركات الراغبة فى اقتناص مثل هذه الفرص التصنيعية بالقارة الأفريقية.

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لغرفة الصناعات الهندسية

الغرفة منشأة بالقرار الجمهوري رقم 453 لعام 1958 وهي واحدة من 20 غرفة صناعية أعضاء اتحاد الصناعات المصرية و تضم حوالى4000 عضوا , بموجب قرار الإنشاء فهي تغطي قطاع الصناعات الهندسية في مصر من خلال 10 شُعب .

أحدث الشركات المضافة

إتصل بنا

البريد الإلكتروني: info@ceiegypt.org

التليفون: 25774334 - 25774112

الفاكس: 25770889 - 25753214

العنوان: 1195 كورنيش النيل بجوار هيئة الكتاب - الرقـــم البريـدي 11511 ص ب 261 القاهرة