أصدر وزير التجارة والصناعة المهندس طارق قابيل قرارا اليوم الخميس، بعدم فرض رسوم إغراق على ‏الصاج المسحوب علي البارد من دول الصين، وروسيا، وبلجيكا ، والذى كان من المقرر ‏فرضه يوم 25 مارس الماضي، حيث قامت "بوابة الأهرام" بنشر تداعيات فرض هذه الرسوم ‏على ارتفاع أسعار الأجهزة المنزلية والكهربائية على المستهلك.‏

وجاء القرار، الذى نشرته جريدة الوقائع المصرية فى عددها بتاريخ 3 إبريل من العام الجاري.

وكانت "بوابة الأهرام"، قد بدأت بنشر حملة حول التداعيات السلبية التى قد تحدث، حال اتخاذ ‏قرار بفرض رسوم إغراق على استيراد الصاج المسحوب على البارد من الخارج، كما انفردت بنشر مذكرة تم إرسالها من صناع الأجهزة المنزلية ‏والكهربائية لوزير التجارة يطالبون فيها بعدم فرض رسم إغراق حتى لا يؤدى ذلك إلى رفع أسعار ‏الأجهزة المنزلية بصورة كبيرة.

وأكدت المذكرة، أن هناك العديد من الصناعات المحلية، تعتمد على استيراد الصاج ‏كمواد خام بنسبة كبيرة، ولعدم قدرة الإنتاج المحلي من سد احتياجات تلك الصناعة، وأن صناعة الأجهزة ‏المنزلية وحدها تعتمد بنسبة 80% على الصاج المسحوب على البارد في عمليات الإنتاج، ومع فرض رسم ‏إغراق عليه سينتج عنه زيادة أسعار المنتجات بالأسواق، وهو ما يضعف قدرة المنافسة بالأسواق المحلية‎.‎

وأوضح يسري قطب عضو غرفة الصناعات الهندسية، وأحد أصحاب المصانع، في التقرير الذي نشرته "بوابة ‏الأهرام" أن هناك شركة محلية، قد طالبت بفرض رسم إغراق بحجة أن المنتج المحلي يغطي السوق ‏بالكامل؛ وهو أمر غير صحيح بدليل، أننا كصناع لم تستطع تلك الشركة تلبية كافة أوامر التوريد الخاصة ‏بالشركات والسوق المحلية، إضافة إلي أنه لا توجد لدي تلك الشركة أنواع تحتاجها الصناعة المصرية "يعني ‏لا كمية ولا نوعية" ـ علي حد قوله‎.
وتوقع قطب، أنه في حالة تطبيق رسم الإغراق علي الصاج، سترتفع أسعار الأجهزة المنزلية بنسبة من 15 ‏إلي 20%، إضافة إلي ارتفاع أسعار سلع أخري يدخل فيها الصاج كمكون بنسبة كبيرة‎.‎

من جانبه، أكد محمد جنيدي، نقيب المستثمرين الصناعيين، أن الشركة المنتجة للصاج في مصر، لا تتوافر ‏لديه أنواع معينة من الصاج يتم استيراها من الخارج، كما أنه لا يستطيع تلبية طلبات السوق المحلي، مشيرا ‏إلي أن حجم ما تنتجه الشركة المحلية نحو 400 ألف طن يتم تصدير من 40 أو 50% من إنتاجها، ويتبقي ‏حوالي 200 ألف طن؛ بينما استهلاك السوق المصرية والمصنعين يصل إلي مليون طن سنويا، ما ‏يستحيل معه سد الفجوة الكبيرة بين الإنتاج والاستهلاك، مما يضطرنا لتغطيتها بالاستيراد من الخارج‎.‎

وتساءل، كيف نفرض رسم إغراق علي سلعة نعاني عجزا منها؟؟ مضيفًا: نحن مع الصناعة الوطنية وتشجيع ‏وتعميق التصنيع المحلي، لكن ضد غلق المصانع، لافتا إلي أن تركيا تستورد الصاج من من الصين وروسيا، ‏وتنافس المنتجات المصرية في كل الأسواق، ومع فرض رسم إغراق سترتفع أسعار المنتجات المصرية ‏وتخرج من المنافسة‎.‎

وأبدي "جنيدي" دهشته من مجرد التفكير في اتخاذ هذا القرار في هذا التوقيت، التي تسعي الدولة لعودة ‏السياحة الروسية إلي مصر، خاصة أن هذا القرار قد يوتر الأجواء، ولنا في تجربة القمح الروسي مثال حي ‏علي ان العلاقات الاقتصادية، تنعكس علي الأوضاع والعلاقات بين البلاد، وقال: "حتي لو في نية لاتخاذ ‏القرار لا يجب أن يكون في ذلك الوقت الذي نسعي لعودة السياحة الروسية، والتي تشغل 3 ملايين عامل" ـ ‏علي حد قوله ـ‎.
وكشف عوني حسان عضو غرفة الصناعات الهندسية وأحد المصنعين، عن أن كل مصنعي الأجهزة المنزلية ‏أرسلوا طلبات توريد للشركة المحلية التي تطالب بفرض رسم إغراق علي الصاج، ولكن لم تستطع الشركة ‏تلبية أوامر التوريد، مما سيقف حائلا، وتساءل مندهشا:‎ "إذا كانت الشركة المحلية لا تستطيع تلبية أوامر التوريد للمصانع، فلا يمكن في هذه الحالة رسم فرض ‏رسم إغراق

عبد الفتاح حجاب




© 2017 جميع الحقوق محفوظة لغرفة الصناعات الهندسية

الغرفة منشأة بالقرار الجمهوري رقم 453 لعام 1958 وهي واحدة من 20 غرفة صناعية أعضاء اتحاد الصناعات المصرية و تضم حوالى4000 عضوا , بموجب قرار الإنشاء فهي تغطي قطاع الصناعات الهندسية في مصر من خلال 10 شُعب .

أحدث الشركات المضافة

إتصل بنا

البريد الإلكتروني: info@ceiegypt.org

التليفون: 25774334 - 25774112

الفاكس: 25770889 - 25753214

العنوان: 1195 كورنيش النيل بجوار هيئة الكتاب - الرقـــم البريـدي 11511 ص ب 261 القاهرة